دولة قطر تشارك في اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون ومصر والأردن مع وزير الخارجية الأمريكي

شارك سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، اليوم، في اجتماع أصحاب السعادة وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ووزيري خارجية جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية مع سعادة السيد مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

تناول الاجتماع أهم التحديات الأمنية والإقليمية التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط وأفضل السبل للتعامل معها.

وأكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني على أهمية اللقاء وتوحيد الرؤى حول ماهية الأمن الجماعي في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى ضرورة أن يقوم أي تحالف جديد بالبناء على المؤسسات القائمة بالفعل وإعادة تفعيل دورها.

وأضاف أن التحالفات الناجحة هي التي تقوم حول قيم مشتركة مثل احترام سيادة الدول ورغبات شعوبها، وكذلك أهداف بناءة تعود بالنفع على كافة الدول المشاركة على أساس من المعايير العادلة التي تنطبق على الجميع.. كما تطرق سعادته إلى الأزمة الخليجية كونها قد شلت حركة مجلس التعاون الذي يعتبر من أهم الكيانات الإقليمية التي أسهمت في الحفاظ على التوازن والأمن في منطقة الشرق الأوسط لعقود.

وأكد سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في هذا السياق أن الاختبار الحقيقي لهذا التحالف هو حلّ الأزمة الخليجية ابتداء، وهو الأمر الذي سيبرهن على مصداقية وفعالية هذا التحالف.

وأشاد سعادته بالعلاقة المتميزة التي تجمع دولة قطر مع الولايات المتحدة الأمريكية والتعاون المثمر بين البلدين في شتى المجالات الاقتصادية والعسكرية والتعليمية وجهود مكافحة الإرهاب وتوسيع هذه الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والدول المشاركة في الاجتماع.